شمس الدراسة: دليل المدارس الخاصة و الحكومية وتقييمها والمرشد التربوي للوالدين والمعلمين
 
 انضم إلينا - دخول
   
X
نسيت كلمة السر؟
أفراد
مدارس
 
banner

شمس الدراسة :: لقاء مع هَما خاتون
لقاء مع هَما خاتون
[ share ]| | | | |
لقاء مع هَما خاتون
02/08/2012
خاص.فريق شمس الدراسة

 

التقى فريق شمس الدراسة بالفاضلة "هما خاتون" أم القائد العظيم محمد الفاتح وكان هذا الحوار: 

 

ش.د: هل ممكن أن تعرفينا والسادة القراء عن نفسك؟

اسمي "هما خاتون" من تركيا. وأنا مسلمة مؤمنة عل الرغم من محاولة بعض الكتَاب و المستشرقين تشويه صورتي كعادتهم فقالوا عني يهودية.

 

ش.د: لقد كان محمد الفاتح قائدا فذا.. هل أصبح كذلك بالفطرة والموهبة أم أن هناك سرا منذ البداية؟

أم محمد: للفطرة دور مساعد ولكن الأهم من ذلك هو التنشئة والتربية الصحيحة.. عندما كان زوجي مراد الثاني يحضر لفتح القسطنطينية كان تركيزه منصبا على علاء الدين – أخو محمد الأكبر– لإعداده قائداً لهذه المهمة.  ولكن شاء الله غير ذلك فاستشهد علاء الدين فاتجه الجهد لإعداد محمد وقد كان في سن 13 فقط..

 

ش.د: عفوا ولكن أليست هذه السن صغيرة لمثل هذه المهمة الكبيرة؟

المهام العظيمة تحتاج رجال عظام.. وصُنع الرجال العظام يبدأ من طفولتهم حتى يتهيأوا.

 

ش.د: هلا أخبرتينا كيف بدأت عملية الصنع هذه؟

لقد حرصت منذ البداية على تنشئته رجلاً.. فأركبته ظهر الفرس بعمر الثلاث سنوات وزرعت في نفسه وعقله أمنية أن يكون فاتح القسطنطينية.. فطلبت بناء ما يشبه مدينة القسطنطينية في ساحة البيت لتكون لعبته "كيف أفتح المدينة".  وكنت آخذه وهو طفل صغير وقت صلاة الفجر لأريه أسوار القسطنطينية وأقول في أذنه: "أنت يا محمد تفتح هذه الأسوار..".  فيسألني كيف يا أمى افتح هذه المدينة الكبيرة، فأجيبه: "بالقران والسلطان والسلاح وحب الناس".  وكثيرا ما حكيت له قبل نومه عن قصص المظفر قطز وصلاح الدين وغيرهم من القادة.

 

ش.د: إذاً.. كنت منذ صغره تؤمنين بأنه سيكون الفاتح.  ماذا عن والده، ماذا صنع بعد استشهاد علاء الدين؟

فعلا.. لم أكن لوحدي أربي محمد فمراد زوجي رحمه الله لعب دوراً.. فقد أحضر له الشيخ أحمد بن إسماعيل الكوراني لتأديبه وتربيته،  وقد أعطاه زوجي عصا يستعين بها فلما رأيتها أعطيته حزمة من العصي حتى لا يخرج محمد من غرفته إلا وابتدأ طريق القيادة.  ولم يمض عام ونصف إلا وقد أتم الفاتح حفظ القرآن وتعلم علوم اللغة والشريعة.  وساعدني بإعداده كثيرا عندما عهد إليه وهو بالرابعة عشر من عمره بولاية أحد المدن، لتعليمه بالأسلوب العملي كيف يدير ويصرف شؤون الدول و المدن.

 

ش.د: رحم الله زوجك.. كيف استقبل محمد خبر وفاته؟

دخلت عليه وهو يبكى على أبوه فقلت له أنت تبكى.. فماذا تفعل النساء؟ قم.. القسطنطينية بانتظارك وأعداء أبيك فى كل مكان.. فقام وقاد الجيش حتى أتم الله على يديه فتح القسطنطينية.

 

ش.د: الحمد لله.. باسم الجميع نشكرك على جهدك لتربية هذا القائد العظيم ونسأل الله أن يكثر من الأمهات أمثالك ممن يلدون ويربون قادة لهذه الأمة.

----

إن مفتاح شخصية محمد الفاتح لم يكن قدراته العسكرية بل هو تلك الأم التي عملت على إعداد ذلك القائد منذ نعومة أظفاره.. وجهدت وصبرت حتى نجحت.



[ share ]| | | | |
إقرأ أيضا.. آخر الاخبار
التعليقات
التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط، و لا يتحمل موقع شمس الدراسة أي مسؤولية عنها.
بناءاً على (8)تقيمات
9-"النصر قريب"
الإسم المستعار:
أضيف في:17/11/2012
ربنا هب لنا من هذه الأمة من يجدد عزها
8-"الام صانعة الفاتحين"
الإسم المستعار:ام يمان
أضيف في:13/11/2012
طرح بسيط ورائع الرجاء تزويدنا بهذه الافكار لنشارك في تربية جيل الفاتحين
7-"الأم مدرسة"
الإسم المستعار:خالد ابو أحمد
أضيف في:25/08/2012
بالفعل الام مدرسة إذا أعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق
6-"قدوة"
الإسم المستعار:ام المحرر
أضيف في:03/08/2012
اذا كانت تلك ام الفاتح فسأكون ام المحرر باذن الله فقد نذرت ابني و اربيه ليكون محرر الاقصى
5-"فكرة"
الإسم المستعار:ام هيثم
أضيف في:03/08/2012
النساء شقائق الرجال و المرأة نصف المجتمع وتربي النصف الاخر يا ريت نساء اليوم يضعوا مسؤولية تربية ابناءهم نصب اعينهم
4-"وين امثالها"
الإسم المستعار:قارئ
أضيف في:03/08/2012
أم رائعة وفعلا وراء كل قائد عظيم أم أعظم.. أسلوب تربوي جيد وان شاء الله سأحاول تطبيق بعضه خاصة قراءة قصص القادة قبل النوم. حوار رائع وفكرة حلوة لايصال المعلومة. شكرا
3-"ونعم الأم"
الإسم المستعار:أنس عبد الرحمن
أضيف في:03/08/2012
الأم مدرسة إذا اعددتها أعددت شعبا طيب الأعراق....ونعم الام...حوار جميل جدا ... شكرا لكم على جهودكم الطيبه.. )
2-"الام المثالية"
الإسم المستعار:ام عمر
أضيف في:02/08/2012
بارك الله فيها هذه الام العظيمة......حقا حوار اكثر من رائع.....جزاكم الله خيرا على هذا الطرح المميز
1-"الأم المربية"
الإسم المستعار:أبو فارس
أضيف في:02/08/2012
هكذا يجب أن تكون الأم ... تجعل لولدها هدفاً نبيلاً و تعينه عليه ...
شاركنا بتعليقك على المقال
تقييمك العام:
عنوان تعليقك:
الاسم المستعار:
اكتب التعليق
شمس الدراسة ابحث مقالات مفيدة تواصل معنا
لماذا تسجل معنا؟
من نحن
اتصل بنا
البحث عن مدرسة
البحث عن كلية
كيف تستخدم الموقع
إضاءات تربوية
المعلمين
تطور طفلك
أوراق عمل
 Facebook