شمس الدراسة: دليل المدارس الخاصة و الحكومية وتقييمها والمرشد التربوي للوالدين والمعلمين
 
 انضم إلينا - دخول
   
X
نسيت كلمة السر؟
أفراد
مدارس
 
banner

شمس الدراسة :: بني هاني : الجامعة الهاشمية تفرض نفسها على خارطة التعليم العالي في الأردن
 
[ share ]| | | | |
بني هاني : الجامعة الهاشمية تفرض نفسها على خارطة التعليم العالي في الأردن
21/05/2015
الدستور

استطاعت الجامعة الهاشمية خلال عقدين من عمرها ان تفرض نفسها على خارطة التعليم العالي في الاردن ، بتميزها وعطاء القائمين عليها ، وبتراكم الانجازات حتى اصبحت الجامعة الهاشمية واحدة من الجامعات الاردنية العريقة التي يشهد لخريجيها بالتفوق والكفاءة ، ويشهد للقائمين عليها بالاخلاص والوفاء لهذا الصرح الهاشمي العلمي المتميز. وكان في أذهان مجلس إدارتها عند التأسيس ان تستوعب الجامعة نحو خمسة الاف طالب وطالبة فإذا هي اليوم تضم على مقاعد الدرس نحو ثلاثين الف طالب وطالبة ، ويؤكد القائمون على الجامعة ان زيادة القدرة الاستيعابية لم تكن في يوم من الايام ولن تكون على حساب قدرات الطلبة وكفاءتهم رغم انها لم تشهد اي اضافة لمبانيها منذ عام 2006 . مسيرة تعليمية ناصعة ، يشهد لها كل منصف وكل من يطلع على أدق التفاصيل في حياة الجامعة ، ورغم ذلك لا ينكر المنصفون ان الجامعة قد مرت بأوقات ليست بالجيدة ، نتيجة تعاقب الرؤساء ومجالس الإدارة عليها ، فلكل مجتهد نصيب من النقد او من الاشادة ، والحقيقة تقبل اكثر من وجه والصح والخطأ يقبل اكثر من وجهة نظر فليس من شيء مطلق من حيث الصواب او الخطأ . جامعة يعتز خريجوها بأن كانوا يوما من طلبتها يتلقون علومهم على مقاعدها وتعتز هيئتها للتدريس بانهم كانوا يوما راعين ومعلمين لأجيال من الشباب الذين اصبحوا اليوم في مواقع متقدمة في مختلف المواقع الرسمية او الخاصة ، فلكل منهج رسمه لحياته وكانت الجامعة بمختلف اقسامها وكلياتها خير موجه وخير نصير حتى اصبح الجميع من الخريجين يسيرون في منهج حياة يرضونه لأنفسهم ويرضاه لهم الوطن. رئيس الجامعة «الدستور « في حوارها التالي مع رئيس الجامعة الدكتور الجراح كمال الدين بني هاني حاولت القاء الضوء على مسيرة الجامعة خلال السنوات الاخيرة والتي جاءت تراكمات للانجازات السابقة واضافت لبنات جديدة من لبنات البناء الى ما تم بناؤه في السابق ، ولم نهمل في حوارنا بعض القضايا التي تشكل منغصات عند بعض موظفي الجامعة والتي يعتبرونها تجاوزات من قبل ادارة الجامعة على حقوقهم ، فكان صدر رئيس الجامعة واسعا حيث تلقى النقد بصدر رحب وأوضح الامور لعل في ذلك تطييبا للنفوس حسب قوله ، فالحوار مع رئيس الجامعة ممتع بما فيه من صراحة وشفافية وبما فيه من حديث عن إنجازات يطمح الواحد منا ان يراها في كل مؤسساتنا التعليمية وغير التعليمية . الاستقرار المالي يقول الدكتور كمال ان الجامعة تعيش حالة من الاستقرار المالي فالعجز في موازنتها البالغة 60 مليون دينار أصبح صفرا ، مشيرا الى ان الجامعة في العام 2010 كانت تعاني من مديونية قدرها 2 مليون و250 الف دينار ، رغم ان الجامعة لم تتسلم من الحكومة خلال السنوات الماضية اي دعم مادي الامر الذي تراكم للجامعة في ذمة الحكومة مبلغ 26 مليون دينار وهي قيمة الدعم الحكومي السنوي للجامعة والبالغة 4 ملايين و400 الف دينار اسوة بالجامعات الحكومية الاخرى مما دفع رئاسة الجامعة شطب الـ26 مليون وهي قيمة مستحقات الجامعة من الدعم الحكومي حتى لا تبقى عجز وهمي في موازنة الجامعة. ويقول بني هاني ان الجامعة ومن منطلق ما تشعر به من استقرار مادي ومن منطلق حرصها على توفير الاستقرار لعضو هيئة التدريس وللموظف الاداري فقد عملت على زيادة الرواتب بنسب سنوية وصلت الان الى حوالي 60 % من قيمة الرواتب وما كان ذلك ليتم لولا الاستقرار المادي الذي تعيشه الجامعة والذي من شانه ان ينعكس على التحصيل العلمي للطلاب كنتيجة طبيعية لاستقرار الهيئة التدريسية . علاوة التأسيس علاوة التأسيس واحدة من القضايا التي تشغل بال الموظفين في الجامعة تم ايقافها في الفترة الاخيرة ، ويعلل الدكتور بني هاني ذلك بان علاوة التاسيس حسب النظام الداخلي للجامعة تستمر حتى عام 2008 وفي ذلك العام تم تمديدها لخمس سنوات بقرار مجلس الوزراء ، وفي العام 2013 تم تمديدها لسنة واحدة اي لعام 2014 ، ومنذ ذلك التاريخ قمنا بارسال 40 كتابا لتغيير مسماها لتصبح علاوة الجامعة الهاشمية كونها من الحقوق المكتسبة واسوة بالجامعات الاخرى ، ففي حال تمت موافقة مجلس الوزراء على تعديل النظام سيتم صرفها للموظفين ، علما ان الجامعة ترصد لها سنويا حوالي المليون دينار ، فالمطلوب الان فقط تعديل النظام كما حصل في بعض الجامعات ومنها الجامعة الالمانية وجامعة الطفيلة. اعتماد الشهادات وحول عدم احتساب الشهادات لنحو 100 موظف من الجامعة احتصلوا على شهاداتهم بعد تعيينهم دون اخذ موافقة رئيس الجامعة ، اسوة بعدد من الجامعات الرسمية ، يقول الدكتور بني هاني لقد طلبنا من الحكومة السماح بالاعتراف بشهاداتهم باثر رجعي بتعديل المادة 15 من النظام الاساسي للجامعة ، علما انه تم الاعتراف بشهادات كل من حصل على موافقة مسبقة ، وقال كان من الاولى بهذه الشريحة ان يحصلوا على موافقة رئاسة الجامعة قبل البدء في دراستهم علما ان الموافقة روتينية لو طلبوها مسبقا . التوسع في إنشاء الكليات يقول الدكتور بني هاني ان الجامعة لا بد ان تتوسع في انشاء المباني لتوفير بيئة تعليمية اكثر مواءمة للطلبة ولاستيعاب جميع كليات الجامعة حيث يوجد الان في الجامعة 7 كليات غير مبنية وهي مستضافة في الكليات الاخرى ، ويبين ان له في ذلك وجهة نظر علمية وسياسية تقوم على ان الجامعات ستشهد زيادة في عدد الطلبة حتى العام 2030 نتيجة الزيادة السكانية الطبيعية ، ومن الناحية السياسية فان الوضع السياسي غير المستقر في العديد من البلدان العربية اغلق الباب امام الطلبة للدراسة في الخارج الامر الذي يشكل عبئا على الجامعات الاردنية وهذا يعني بالضرورة زيادة استيعاب الجامعات ، ومن اجل ذلك باشرت الجامعة بانشاء مجمعين للقاعات الصفية بكلفة 10 ملايين دينار ممولة من المنحة الخليجية ، من شأن هذه القاعات ان تتسع لـ6500 طالب في الساعة الواحدة اضافة الى ما تحتويه من مراسم ومختبرات ومكاتب للهيئات التدريسية . وتم طرح عطاء بناء كلية الملكة رانيا للطفولة بكلفة 4 ملايين دينار ممولة من الحكومة السعودية كما تم طرح عطاء انشاء كلية الصيدلة على نفقة الجامعة وانشاء 3 مواقف جديدة للباصات ومواقف لسيارات الطلبة وبمساعدة وزارة الاشغال وسلاح الهندسة الملكي للتخفيف من أزمة المواصلات المؤمنة في الجامعة التي تعد عاملا رئيسا في العنف الجامعي ، وتشغيل سكن جامعي حيث قامت الجامعة بشراء بنايتين من وزارة الاشغال العامة بكلفة مليون و660 الف دينار وتم تصنيع اثاث البنايتين في المشاغل الهندسية داخل الجامعة لاستقطاب الطالبات من الدول الشقيقة والصديقة ولتخفيف عبء المواصلات عن الطالبات الاردنيات اللواتي يسكن في محافظات بعيدة . رسوم مرتفعة ووفر مادي وحول شكوى الطلبة من ارتفاع رسوم الدراسة في الجامعة يقول الدكتور بني هاني ان الجامعة لم تقم باجراء اي تعديل على رسوم الدراسة فيها ، وان الرسوم الحالية هي الرسوم التي تم إقرارها حين انشاء الجامعة ، مؤكدا ان الجامعه لا تفكر في زيادة الرسوم الجامعية بل ان رئاسة الجامعة عملت على زيادة الايرادات بعيدا عن الرسوم الجامعية ومن ذلك ارتفاع اجمالي التحصيل من رسوم البرنامج الدولي من 9.340 مليون دينار عام 2010/2011 الى 26 مليون عام 2014/2015 ، ووقف التعيين على الكادر الاداري نهائيا انفاذا لقرار مجلس الوزراء وعدم التجديد لمن أتم السن القانونية وعدم تعيين بدلاء لهم وعددهم حتى الان نحو 70 موظفا وتخفيض طاقم ادارة الجامعة العليا مما وفر في الرواتب مبلغ 156 الف دينار وقيام رئيس الجامعة بمهام عميد كلية الطب البشري منذ 4 سنوات وفر على الجامعة راتب عميد لكلية الطب وهي على الاقل 90 الف دينار وتوفير مبلغ 41 الف دينار سنويا بدل تخفيض اثمان شراء الكتب لتوفرها الكترونيا وكذلك مبلغ 138 الف دينار بدل اشتراك في قواعد البيانات والكتب الاكاديمية والغاء الاشتراكات غير الضرورية وشطب مبلغ 600 الف دينار على الجامعة لصالح المركز الوطني للسكر للسنوات الاربعة السابقة وتخفيض المبالغ التي تدفعها الجامعة سنويا لمختلف الجهات الخارجية بدل مساهمات بلغت 99 الف دينار ، ومراجعة الاتفاقيات التي كانت تجرى في السابق لاستثمار مرافق الجامعة وفر مئات الالاف من الدنانير لصالح الجامعة ومن ذلك تم رفع اجرة القرية الطلابية من 35 الف دينار سنويا الى 80 الف دينار والتوفير من عطاء النظافة ما قيمته 264 الف دينار حيث كان يطرح في السابق بمبلغ لا يقل عن 828 الف دينار بينما تم الغاء العطاء وطرحه بمبلغ 563 الف دينار وتخفيض فاتورة الضيافة من 40 الف دينار عام 2007 الى 4 الاف دينار عام2014 وزيادة نسبة الفوائد على اموال الجامعة بمقدار 67.5 الف دينار وزيادة الايرادات من تاجير ممتلكات الجامعة ( المطاعم والاكشاك وابراج الاتصالات بمقدار 275 الف دينار عما كانت عليه عام 2010 . ويؤكد بني هاني انه تم التوفير في موازنة الجامعة من خلال عدد من الاجراءات منها تحصيل ديون معدومة وعدم شراء سيارة جديدة لرئيس الجامعة رغم وجود قرار بموافقة مجلس الوزراء والاعتذار عن تلبية الكثير من الدعوات لرئيس الجامعة لزيارة جامعات في الخارج والتوفير في استخدام المكيفات والتدفئة وترشيد المبالغ المدفوعة للعمل الاضافي وترشيد استهلاك الكهرباء بالتعميم المستمر وايقاع العقوبة على من يترك مكتبه مضاء حيث بلغت نسبة الترشيد 15% اضافة الى العديد من الاجراءات والقرارات التي كان لها الاثر الايجابي على موازنة الجامعة حتى وصلنا الى ما نحن عليه الان من استقرار مالي يساعد الجامعة مستقبلا من زيادة المباني وتحسين واقع الهيئات الادارية والتدريسية فيها . التنافسية والتميز يؤكد الدكتور بني هاني ان الجامعة قامت بعدد من الخطوات والمشاريع التي تضعها على الطريق الصحيح في التنافس والتميز بين الجامعات الحكومية ، مشيرا الى احالة عطاء انشاء محطة لانتاج الطاقة الشمسية بسعة 5 ميجاوات بكلفة تقديرية تبلغ 7 ملايين دينار ، من اجل تخفيض كلفة فاتورة الكهرباء السنوية المقدرة بنحو مليون و 800 الف دينار وانشاء محطة تحلية للمياه للتخفيف من فاتورة المياه 120 الف دينار حيث ان ابار المياه في الجامعة حاليا اصبحت تنتج ماء مالحا وتبلغ كلفتها السنوية 400 الف دينار وزيادة الرقعة الخضراء في الجامعة حيث تبلغ المساحة المزروعة ما يقارب 4الاف دونم فيها 40 الف شجرة زيتون يتم تضمينها سنويا بمبلغ 70 الف دينار كما باشرت الجامعه بزراعة نبات ( هوبه هوبه) الذي يستخدم في الصناعات التجميلية والبدء في انشاء مشروع شركة الجامعة الهاشمية للمناطق الحرة التي بينت دراسات الجدوى الاقتصادية لها بانها ستدر على الجامعة 10-12 مليون دينار سنويا وتم وقف المشروع في الجلسة الاخيرة لمجلس الوزراء برئاسة الدكتور فايز الطراونة خوفا من تداعيات ما يسمى بالواجهات العشائرية وجاري الاتصال الان مع رئاسة الوزراء لاعادة تنفيذ المشروع ، الجامعة الهاشمية هي الجامعة الوحيدة ضمن الجامعات الرسمية والخاصة التي لديها فصلان صيفيان ويحتسب العمل فيهما كعمل اضافي مدفوع الاجر مما يشكل حافزا لموظفي الجامعة والبدء ولأول مرة بتاريخ الجامعة بتوزيع جزء من عائدات البرنامج الدولي والموازي على العاملين في الجامعة ابتداء من العام 2011 وبزيادة مرتين عام 2011 ومرتين عام 2012 ومرة عام 2013 واخرى عام 2014 حيث تعد الجامعة الهاشمية في المرتبة الثانية في الاردن من حيث المبالغ التي تدفعها حافزا اضافيا للعاملين فيها بعد العلوم والتكنولوجيا الاردنية. شؤون الطلبة يقول الدكتور بني هاني ان الجامعة شهدت توسعا في قبول الطلبة على البرنامج العادي والبرنامج الموازي ففي عام 2010 بلغ عدد طلبة الجامعة 15673 طالبا ليرتفع عدد الطلبة عام 2014 الى 22 الف طالب وطالبة بينما ارتفع عدد الطلبة في البرنامج الموازي من 3967 عام 2010 الى 6576 طالبا وطالبة في العام 2014 ومراجعة الخطط الدراسية في الجامعة بحيث تم الغاء مادة دراسية تدرس في الثانوية العامة واستحداث مواد جديدة بديلة ووضع مواد سريرية في السنوات الثلاث الاولى لكلية الطب مما ساهم في زيادة اعداد الطلبة الملتحقين بكلية الطب البشري بسبب نوعية البرنامج وانشاء مستشفى افتراضي في كلية الطب بكلفة تزيد عن النصف مليون دينار يتم فيه تدريب الطلبة في كافة السنوات وانشاء صيدلية تعليمية تعنى بتدريب الطلبة في كليتي الطب البشري والعلوم الصيدلانية وانشاء برامج دراسات عليا جديدة مثل دكتوراة في اللغة العربية والماجستير في اختصاصات الهندسة الميكانيكية واللغة الانجليزية وكلية الطب . البحث العملي وفي مجال البحث العلمي يؤكد الدكتور بني هاني ان الجامعة مهتمة بمثل هذا الامر من منطلق ايمانها بالبحث العلمي واهميته في احداث التغيير في المجتمعات نحو الامام ويتمثل ذلك في تشجيع البحث العلمي والاهتمام بالترقيات في الجامعة اذ بلغ عدد الذين تم ترقيتهم خلال الاربع سنوات الماضية 120 عضو هيئة تدريس وصرف حوافز مادية للباحثين من اعضاء هيئة التدريس الذين ينشرون انتاجهم العلمي في مجلات ذات معامل تاثير ودفع اجور النشر في المجلات العالمية. خدمة المجتمع ويقول الدكتور بني هاني ان الجامعة تؤمن بضرورة التفاعل مع المجتمع ومن اجل ذلك بدأت الجامعة بعمل دراسات لانشاء متحف مدني عسكري مفتوح في الحرم الجامعي وتقديم الاحتياجات اللازمة لمدرسة خو الاساسية وزيارة لمدرسة دوقره لتقديم المساعدات اللازمة وعمل ايام طبية مجانية في لواء الهاشمية واعارة تنك لرش المبيدات للواء الهاشمية وعمل دورات مجانية من خلال مركز الدراسات والاستشارات وخدمة المجتمع لابناء محافظة الزرقاء وتخصيص 150 مقعدا جامعيا سنويا لابناء محافظة الزرقاء ومساهمة كلية الموارد الطبيعية والبيئة في الجامعة بالتخفيف من التلوث البيئي في منطقتي الظليل والخالديه والقيام باعمال التنقيبات والاكتشافات الاثرية في محافظة الزرقاء وتدريب الطلبة على الاعمال الميدانية. الكافتيريا وحول شكاوى الطلبة من ارتفاع اسعار المواد التي تباع في مطاعم الجامعة او في الكفتيريا قال بني هاني انه طلب من لجنة العطاءات وضع التصورات لمعالجة الاسعار المرتفعة لتعديلها لصالح الطالب معربا عن امله في ان يتم معالجة ذلك في المستقبل القريب . مشاريع مستقبلية ومن ابرز المشاريع المستقبلية التي تنوي الجامعة تنفيذها في العام القادم إنشاء معهد أبحاث وسكن طالبات في الارض المقابلة للجامعة كما تم طرح عطاء انشاء محطة للمحروقات على مدخل الجامعة. 


[ share ]| | | | |
إقرأ أيضا.. آخر الاخبار
التعليقات
التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها فقط، و لا يتحمل موقع شمس الدراسة أي مسؤولية عنها.
كن أول من يقيم
شاركنا بتعليقك على المقال
تقييمك العام:
عنوان تعليقك:
الاسم المستعار:
اكتب التعليق
شمس الدراسة ابحث مقالات مفيدة تواصل معنا
لماذا تسجل معنا؟
من نحن
اتصل بنا
البحث عن مدرسة
البحث عن كلية
كيف تستخدم الموقع
إضاءات تربوية
المعلمين
تطور طفلك
أوراق عمل
 Facebook